حملة النساء الساميات بداية لنهاية السياسات الإنكارية بحق المرأة’

kobani hamleعفرين – ضمن الحملة التي أطلقتها حركة حرية المرأة الكردستانية تحت شعار “النساء يناضلن من أجل حريتهن وحرية قائدهن، ألقت مؤسسة اللغة الكردية في مقاطعة عفرين محاضرة حول توجيهات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في مركز المؤسسة حضره العشرات من

معلمي اللغة الكردية، كما عقد تنظيم اتحاد ستار اجتماعين منفصلين بصدد الحملة في قريتي قجومه ورمادية التابعتين لناحية جندريسه، وحضر كلا الاجتماعين العشرات من نساء الناحية.

بعد الوقوف دقيقة الصمت، ألقيت المحاضرة من قبل ليلى ناصر معلمة اللغة الكردية، والتي تمحورت حول قراءة توجيهات قائد الشعب الكردية بصدد المرأة المعنفة، مؤكدةً بأن حرية المرأة مرتبطة بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وبأن الثورة التي لم تشارك فيها المرأة لم تكن ثورة بحد ذاتها وقالت ” الحملة التي اطلقتها حركة حرية المرأة الكردستانية بداية لنهاية السياسات الإنكارية بحق المرأة“.

كما تطرقت ليلى إلى مراحل العبودية التي مورست بحق المرأة من قبل الأنظمة الرأسمالية والدولتية بهدف الإضعاف من شأنها، إلا أن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ناضل وكافح لتحرير المرأة مستدلةً على ذلك بمقولة أوجلان حرية المرأة أهم من التراب والثقافة ((AZADÎYA JINÊ JI AX Û ÇAND GIRÎNG TIRE”.

ونوهت ليلى إلى الخطوات التي خطتها المرأة الكردية في ظل ثورة روج آفا في كافة المجالات الحياتية سياسياً وعسكرياً واجتماعياً واقتصادياً وإدارياً، حيث أثبتت المرأة الكردية قدرتها وجدارتها للعالم أجمع من خلال مساهمتها الكبيرة في تطبيق مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية .

وناشدت ليلى جميع نساء العالم وعلى الوجه الخصوص المرأة الكردية بضرورة التمسك بنهج وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان بغية إثبات إراداتهن لوصول إلى حريتهن وحرية مجتمعهن.

واختتمت المحاضرة بالنقاشات بين النساء الحاضرات والمُحاضرة والإجابة عن الاستفسارات.

وفي السياق ذاته عقد تنظيم اتحاد ستار اجتماعين منفصلين في قريتين قجومه ورمادية التابعتان لناحية جندريسه، لمناقشة أخر التطورات والمستجدات السياسية على ساحة روج آفا، وذلك ضمن الحملة التي أطلقتها حركة حرية المرأة الكردستانية تحت شعار “النساء يناضلن من أجل حريتهن وحرية قائدهن”، حضره العشرات من نساء القرية.

بعد وقوف دقيقة الصمت، تطرقت زينب حبيب عضو اتحاد ستار إلى الهجمات الأخيرة التي تتعرض لها مناطق روج آفا والتي تستهدف إرادة الشعب الكردي ونجاح نظام الإدارة الذاتية الديمقراطية، هذا إلى جانب سلسلة التفجيرات التي تستهدف مناطق روج آفا الآمنة، وناهيك عن استمرار استهداف المدنيين على حدود روج آفا من قبل الجنود الأتراك.

ونوهت زينب إلى الدور الذي لعبته المرأة الكردية في ثورة روج آفا، ووقوفها في وجه كافة ممارسات العبودية التي مورست بحقها، مؤكدةً أن الحملة التي أطلقتها حركة حرية المرأة الكردستانية تحت شعار النساء يناضلن من أجل حريتهن وحرية قائدهن سيكون بداية لنهاية السياسات الإنكارية التي عانت المرأة منها منذ آلاف السنين.

واختتم الاجتماع بترديد النساء الشعارات التي تحي مقاومة المرأة الكردية والتي تساند الحملة التي أطلقتها حركة حرية المرأة الكردستانية.

On June 20th, 2014, posted in: KJKONLINE, أجندة KJK by