روسيتان تعلمتا اللغة الكردية ومستعدتان لتدريسها

rus kadınlarحسكة - تعلمت امرأتان روسيتان تعيشان في روج آفا منذ عقدين من الزمن اللغة الكردية وتدربتا في مؤسسة اللغة الكردية، وأكدتا استعدادهما لتدريس اللغة الكردية إذا طلب منهما ذلك.

ألينا أيفان وتعرف بـ ألينا درويشونتاليا ماركوفا وهي أيضاً تعرف بـ نتاليا عيسىروسيتا الأصل وفي

العقد الخامس من العمر متزوجتان من مواطنين كرديين تعرفتا عليهما في روسيا أثناء الدراسة، تعيشان في حي الكلاسة في مدينة حسكة منذ

حوالي 20 عاماً.

ولدت في نفس كل منهما محبة الشعب الكردي والرغبة في معرفة المزيد عن عاداتهم وتقاليدهم وتوجهاتهم الفكرية، الأمر الذي دفعهما للهجرة من وطنهم الأم روسيا، والسفر للعيش في روج آفا وتحديدا مدينة حسكة، وبرغبة منهما وبمساعدة ذوي زوجيهما تعلمتا اللغة الكردية بعد سنوات من الجهود المضنية، بالرغم من وجود بعض الأخطاء في نطقهما لبعض الأحرف والكلمات.

إضافة إلى ذلك فقد تعرفتا عن قرب على واقع الشعب الكردي والمعاناة التي يعيشونها في ظل النظم المحتلة، وبشكل خاص القمع الثقافي والحظر المفروض على اللغة الكردية، ما زاد من إصراراهما على المتابعة والسعي وراء معرفة المزيد عن الثقافة واللغة الكردية.

ومع انطلاقة الثورة في روج آفا، وبعد أن باتت اللغة الكردية منتشرة في جميع أرجاء روج آفا وتشهد إقبالاً كبيراً من مواطنيها، بادرت كل من ألينا ونتاليا لتلقي دورات تعليم اللغة الكردية في مؤسسة اللغة الكردية في مدينة حسكة رغبة منهن في تعلم القراءة والكتابة باللغة الكردية السليمة والأصلية لتؤكدا على الإصرار والاستمرار والمتابعة في تعلم اللغة الكردية.

وأعربت ألينا عن سعادتها بتعلم اللغة الكردية وقالت أنا سعيدة جداً لأنني بدأت أتعلم اللغة الكردية في مؤسسة اللغة الكردية. وتعلمت الأحرف والنطق السليم وقواعد بسيطة في الإملاء، بالإضافة إلى معلومات عن تاريخ اللغة الكردية“.

وقالت نتاليا عيسى رغبت في تعلم اللغة الكردية واتقانها في مؤسسة اللغة الكردية منذ 3 أشهر لمعرفة اللغة السليمة الخالية من الكلمات الدخيلة وأنا فخورة جداً للتعرف على الشعب الكردي ولغته ثقافته، وأنهيت المستوى الأول على يد مدرسين جيدين“.

وعبرت ألينا ونتاليا في نهاية حديثهما عن استعدادهما لتدريس للغة الكردية إذا طلب منهن ذلك.

On June 15th, 2014, posted in: KJKONLINE, أخبار المرأة by