لن نسمح لداعش بالبقاء!

 111وكالة فرات للأنباء

من خلال تصريح صحفي مشترك تمت قراءته في مؤتمر صحفي انعقد يوم الاثنين المنصرم الموافق في 18 آب 2014، أعلنت المنظمات النسائية الكردية الموجودة في مدينة هولير بجنوب كردستان بأنها مستعدة للوقوف في وجه داعش دفاعاً عن أراضي كردستان، وناشدت بتكريس الوحدة الوطنية فوراً!

هذا وكانت المنظمات والشخصيات النسائية الكردية من أجزاء كردستان الأربعة قد عقدت مؤتمراً صحفياً في مدينة هولير بجنوب كردستان تحت شعار “لن تسمح المرأة لداعش بالبقاء، ولن تترك وطنها!”.

حيث قام “مكتب المرأة الكردية للعلاقات ريباك REPAK” بترتيب هذا المؤتمر الصحفي، وصياغة التصريح المشترك بعد جولة من الحوارات والمناقشات مع العديد من المنظمات والشخصيات النسائية الكردية من أجزاء كردستان الأربعة بمدينة هولير، لتنتهي هذه الجولة بعقد المؤتمر الصحفي في قاعة “مكتبة زيتون” بحديقة سامي عبد الرحمن، حيث تمت تلاوة التصريح المشترك باللهجتَين الصورانية والكرمانجية من اللغة الكردية.

إنهم يودون سيادة ذهنية الظلام!

وفي سياق التصريح الذي يشير إلى أن أراضي كردستان تواجه خطر استعمارها واحتلالها على يد عصابات داعش، فقد استُذكِرَ جميع الشهداء الذين قضوا في جبهات القتال ضد هذه العصابات.

كما إن النساء الكرديات اللواتي أشرن إلى تطلع داعش لاحتلال شنكال ومخمور بعد الموصل، قد نوهن إلى أن هذه العصابات التي تتحرك تحت يافطة الإسلام، ما هي في حقيقتها سوى خير ممثل للإسلام المضاد.

وفي هذا التصريح الصحفي المشترك الذي وقّعت عليه المنظمات النسائية الكردية من أجزاء كردستان الأربعة، جاء ما يلي: “إنهم يودون محو كل الأطياف المختلفة، والقضاء على مختلف المذاهب والقوميات. وباختصار، فإنهم يطمعون في سيادة عقليةٍ مظلمة دامسة تنسحب فيها الراية السوداء على شتى أنواع الاختلاف والتنوع.”.

كما ونوهت النساء في التصريح الصحفي المشترك إلى التالي:

الوحدة الوطنية ضرورة عاجلة أكثر من أي وقت مضى

–          نحن النساء الكردستانيات، ومثلما كنا على مر الزمان، فإننا مستعدات اليوم أيضاً للدفاع عن وطننا جنباً إلى جنب مع “قوات حماية كردستان”، وفدائها بأرواحنا. كما ونحيي ونبجّل كل النساء المحاربات في جبهات القتال دفاعاً عن كردستان.

–          إننا نكثّف من جهودنا وأنشطتنا ونرصّ صفوفنا من أجل خدمة النازحين والمهجّرين، وطرح مآسي شعبنا الكردي على الرأي العام العالمي.

–          نناشد كل المنظمات الإنسانية والقوى العالمية لتوخي الحساسية اللازمة تجاه الكوارث المروعة التي طالت شعبنا الكردي. ونطالبها باتخاذ موقف حاسم تجاه عصابات داعش، وبإرسال المساعدات الإنسانية لشعبنا المغدور بصورة عاجلة، وبعمل كل ما في وُسعها للحد من الإبادات والكوارث الإنسانية القائمة.

–          إننا كنساء كردستانيات نؤمن بأن الوحدة الوطنية ضرورة ملحّة أكثر من أي وقت مضى، وسنواصل نضالنا إلى حين بلوغ هدفنا هذا. ونناشد كل الأحزاب والقوى السياسية الكردية بترك كل الخلافات جانباً، والتخلي عن السياسة المنفعية والتحزبية الضيقة، وذلك لأن كردستان تحت تهديدِ خطر جاد.

 333

الإقرار بعقد اجتماع مشترك

قررت النساء اللواتي وقّعن على التصريح المشترك عقدَ اجتماع مشترك يهدف إلى التركيز على الموقف الموحد الذي أعربن عنه من خلال التصريح الصحفي المشترك بخصوص مواجهة عصابات داعش، وترجمته إلى ممارسة عملية على أرض الواقع من خلال وضع خطة عملية مشتركة في هذا السياق.

أما التنظيمات والشخصيات اللواتي وقّعن على التصريح الصحفي المشترك، فهن:

1-      مكتب المرأة الكردية للعلاقات ريباك (REPAK).

2-      لجنة المرأة في المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) – جنوب كردستان.

3-      الجناح النسائي في حركة التغيير كوران (البرلمانية في حكومة الإقليم د. جوان إسماعيل عزيز).

4-      اتحاد الأخوات المسلمات الكردستانيات.

5-      منظمة المرأة الحرة الكردستانية (RJAK).

6-      مجلس عشتار النسائي في مخيم اللاجئين في مخمور.

7-      منظمة نساء آزرميهر الكردستانية (RUKN).

8-      الاتحاد النسائي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – إيرن.

9-      منظمة نساء شرق كردستان.

10-  منظمة نساء “خبات” الكردستانية (من شرق كردستان).

11-  آفاق المرأة الكردية (من شرق كردستان).

12-  تنظيم نساء غرب كردستان (اتحاد ستار) – جنوب كردستان.

13-  لجنة المرأة في حزب السلام والديمقراطية (BDP) – جنوب كردستان.

14-  منظمة حقوق الإنسان الكردستانية (KMMK).

15-  منظمة هيما الثقافية: سلوى جوهر إسماعيل.

16-  منظمة هتاو الصحية.

17-  اتحاد نسوة كردستان.

18-  منظمة كوردستان الخضراء – هولير.

19-  منظمة بسمة لتوعية العائلة والأطفال.

20-  جنار سعد عبد الله: عضو مجموعة آشتي لنساء الأحزاب السياسية بجنوب كردستان.

21-  اتحاد نساء كردستان – هولير: د. فيان سليمان حاجي ونمام رمزي بايز.

22-  ميان خيري بيك: زوجة ابن الرمز الروحاني الإيزيدي الأعلى مير تحسين بيك.

23-  د. ربيعة خانقين: ناشطة في المنظمات الحقوقية.

24-  نجيبة عمر أحمد: الرئيسة المشتركة في حزب الحل الديمقراطي الكردستاني (PÇDK).

25-  جميلة صالح: منظمة حقوق الإنسان الدولية (UNAMI).

26-  كجال هادي: نائبة رئيسة لجنة الدفاع عن حقوق المرأة في برلمان حكومة الإقليم.

27-  فيان دزيي: عضو اتحاد البرلمانيات.

28-  بريز عمر: ناشطة في المنظمات المدنية.

29-  كانياو بايز: عضو سكرتارية اتحاد نساء كردستان العراق.

30-  ناسكة عجيل إسماعيل: ناشطة نسائية ورئيسة منظمة تنمية البيئة.

31-  منظمة صداقة كردستان – كوريا (ناز فلك الدين).

32-  اتحاد نساء كردستان.

33-  بشرى عبد الفتاح عبد اللطيف: رئيسة اللجنة المركزية الثالثة عشر في هولير.

34-  نهلة محمد سعد الله: عضو اتحاد برلمانيات كردستان.

35-  تانيا كلي: ناشطة مدنية، وعضو في مجموعة آشتي.

36-  رابحة حمد عبد الله: ناشطة في مجال حقوق المرأة.

37-  هاوجين زياد.

38-  أمينة همواندي.

On August 22nd, 2014, posted in: KJKONLINE, أجندة KJK by